حالات استخدام البلوكشين

مشاركة
Copied to clipboard!
حالات استخدام البلوكشين
الإستماع الى هذه المقالة
00:00 / 00:00

تم التوصل إلى فكرة البلوكشين في وقت مبكر في عام 1991 ولكن لم يتم تطوير البيتكوين حتى عام 2009 و من بعدها بدأت تقنية البلوكشين في تلقي المزيد من الاهتمام. تم إنشاء البيتكوين من قبل شخص أو مجموعة من الأشخاص تستخدم الاسم المستعار "ساتوشي ناكاموتو". على الرغم من أنه لا يزال من غير المعروف بالضبط من هو/هم ساتوشي ناكاموتو، إلا أن ابتكاراتهم التكنولوجية قد أحدثت بالفعل تأثيراً كبيراً على الطريقة التي ينشأ و يستخدم بها المال حول العالم.

تعمل معظم أنظمة البلوكشين كدفتر (Ledger) موزع يسجل البيانات الرقمية و يحميها بإستخدام التشفير. غالباً ما يتم تطبيق هذه التقنية على شبكات العملات الرقمية (cryptocurrencies) ولكن طبيعتها اللامركزية والآمنة تجعلها أيضًا أداة قوية للعديد من الصناعات الأخرى.

إن تعلم كيفية تطبيق هذه التقنية المبتكرة على سيناريوهات مختلفة أمر مهم للغاية خاصة مع نمو عالم العملات الرقمية وتحسين الحلول المستندة إلى البلوكشين.

يوفر البلوكشين كفاءة محسنة من خلال إزالة الحاجة إلى الثقة والأمان المكلف. علاوة على ذلك، يمكن تكوين الشبكة اللامركزية كقاعدة بيانات شفافة حيث يمكن رؤيتها من قبل جميع المشاركين بها. بمعنى أنه توفر تقنية البلوكشين القدرة على إنشاء سجل موحد و موزع. وهذا يوفر فرصًا لتحسين الأداء والأمان في العديد من الصناعات والمؤسسات (على سبيل المثال: المؤسسات الخيرية وسلسلة التوريد والرعاية الصحية وما إلى ذلك).


الاعمال الخيرية

تسعى العديد من المنظمات الخيرية في جميع أنحاء العالم للتعامل مع تحديات إدارة الموارد والشفافية التشغيلية و التحكم الفعال. يمكن بالتأكيد أن تساعد تقنية البلوكشين هذه المؤسسات على تحسين عملية تلقي الأموال من المتبرعين وإدارتها.

لدينا بالفعل بعض الأمثلة البارزة على دمج تقنية البلوكشين في الأعمال الخيرية. على سبيل المثال، مؤسسة البلوكشين الخيرية ( Blockchain Charity Foundation / BCF) التابعة لبينانس، هي منظمة غير ربحية تعمل من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة لمحاربة الفقر وعدم المساواة وتهدف إلى تمكين العمل الخيري المدعوم من قبل مستخدمي البلوكشين حول العالم.


سلاسل التوريد

تواجه معظم شبكات سلسلة التوريد العديد من العقبات فيما يتعلق بالشفافية والكفاءة حيث لا يزال نظام الإدارة الحالي يعتمد على الثقة وهو بعيد عن توفير التكامل المناسب بين الشركات والأطراف المعنية. هنا يأتي دور البلوكشين حيث يمكن استخدامها لتعقب العملية الكاملة لإنشاء وتوزيع المواد داخل شبكة سلسلة التوريد. قد تتناسب قاعدة البيانات الموزعة بشكل جيد من أجل تسجيل أي بيانات ذات صلة بالنقل بشكل آمن وضمان صحة المنتجات بالإضافة إلى شفافية المدفوعات والنقل.


الرعاية الصحية

تعتبر الاختناقات التشغيلية وأخطاء البيانات والبيروقراطية مصدر قلق كبير لقطاع الرعاية الصحية. و هنا تأتي فكرة استخدام البلوكشين حيث تحتوي على العديد من حالات الاستخدام في مجال الرعاية الصحية بما في ذلك تتبع الأدوية من خلال سلسلة التوريد وإدارة بيانات المرضى.

علاوة على ذلك، قد توفر البلوكشين فوائد أمنية كبيرة للمستشفيات حيث أن هذه المؤسسات غالباً ما تتعرض للهجوم من قبل المتسللين بسبب القيمة العالية للبيانات التي يحملونها والاعتمادية العالية عليها.

تقوم الشركات باستكشاف استخدام البلوكشين كوسيلة لتخزين السجلات الصحية الرقمية. ويمكن أن تقلل هذه الحلول من النفقات الإجمالية مع تعزيز خصوصية البيانات ودقتها.


دفع الرسوم

غالبًا ما يكافح الموسيقيون ومؤسسوا ألعاب الفيديو والفنانون بشكل عام من أجل الحصول على الأجر الذي يستحقونه وذلك بسبب القرصنة الرقمية أو العلاقة غير العادلة مع الوكالات التي تعمل كطرف ثالث لبيع منتجاتهم أو ببساطة بسبب عدم دفع رسومهم أو أجورهم المستحقة.

يمكن استخدام تقنية البلوكشين لإنشاء منصة يتمتع فيها أصحاب المواهب الإبداعية بسجل ثابت وشفاف حول من يقوم بالتأجير والشراء أو من يقوم باستخدام المحتوى الخاص بهم. ويمكن لمثل هذه المنصة أيضًا تسهيل المدفوعات من خلال العقود الذكية و هي ببساطة عقود رقمية ذاتية التنفيذ بشكل


الحكم

لدى تقنية البلوكشين القدرة على تحسين الحكم إلى حد كبير في مختلف القطاعات المختلفة من خلال إدارة الشبكات والعمليات بطريقة ديمقراطية وعادلة وآمنة. يمكن إستخدام الأنظمة القائمة على البلوكشين كأداة للقضاء على تزوير الأصوات وزيادة الثقة أثناء الانتخابات أو العمليات الدستورية الأخرى. ويمكن أيضا استخدامها كأسلحة قوية لمكافحة الفساد وتعزيز سلامة البيانات وتتبعها في مجموعة متنوعة من السيناريوهات من جمع الضرائب إلى توزيع المساعدات المالية.


وسائل الدفع و التطبيقات اللامركزية (dApps)

عندما يتعلق الأمر بإرسال الأموال في جميع أنحاء العالم ، أثبتت تقنية البلوكشين أنها فعالة للغاية. حيث أن إرسال العملات الرقمية للأصدقاء والعائلات وغيرهم في جميع أنحاء العالم أرخص وأسرع مقارنةً بما توفره البنوك المركزية ووسائل الدفع الاخرى.

علاوة على ذلك، لا تمنح مواقع الويب والتطبيقات المركزية المستخدمين التحكم في بياناتهم وغالبًا لا تكافئهم وفقًا للقيمة الحقيقية التي يقدمونها إلى النظام الأساسي. بينما تقوم التطبيقات اللامركزية التي تعتمد على البلوكشين بإخراج الوسيط مما يمنح المستخدمين إمكانية التمتع برسوم مخفضة وحوافز أفضل وكفاءة أكبر للمعاملات مع القدرة على إرسال واستقبال الأموال الرقمية.

وكما قال Vitalik Buterin (مؤسس عملة الإيثيريوم) ذات مرة، تسمح حلول البلوكشين للأشخاص بالعمل مباشرة مع بعضهم البعض مما يلغي الحاجة إلى وسطاء أو أنظمة مركزية.

"في حين أن معظم التقنيات تميل إلى تشغيل العمال بشكل آلي في المحيط الذي يقوم فيه بمهام وضيعة، فإن تقنية البلوكشين تعمل على تشغيل المركز أوتوماتيكيًا، بدلاً من وضع سائق سيارة الأجرة خارج العمل، تضع البلوكشين Uber خارج العمل وتسمح لسائقي سيارات الأجرة بالعمل مع الزبون مباشرة"


إنترنت الأشياء (IoT)

يعتبر إنترنت الأشياء و البلوكشين معا تكافئ طبيعي، حيث البلوكشين هي تقنية لامركزية وغالباً ما تستخدم شبكات إنترنت الأشياء لجمع البيانات من مصادر متفرقة.

تسمح البلوكشين للمؤسسات بالاحتفاظ بسجل دائم غير قابل للتغيير وشفاف لأجهزة إنترنت الأشياء والبيانات التي تجمعها والتفاعلات بين بعضها البعض. بالإضافة إلي ميزات الأمان الأخرى و تطبيقات العملات الرقمية، يوفر البلوكشين أيضا منصة مثالية للمعاملات من آلة إلى آلة (M2M).

نظرًا لأن البلوكشين يمثل تقنية تستند إلى تسهيل المعاملات الدقيقة والآمنة. فمن المنطقي دمجها مع إنترنت الأشياء لضمان المساءلة ودقة البيانات والأمان. وهذا هو السبب وراء قيام العديد من الشركات بوضع الكثير من الموارد في شبكة إنترنت الأشياء التي تعتمد على البلوكشين 


أفكار ختامية

باعتبارها تقنية موزعة، فإن البلوكشين لديها القدرة على توفير الشبكات والمؤسسات بطرق محسنة لزيادة الأمن والشفافية والمساءلة والكفاءة. حيث تعزز التقنية الخصوصية وتزيل الحاجة إلى الثقة. كما تخلق شبكة إنترنت ذات قيمة حيث يمكن للمستخدمين إجراء معاملات نظير إلى نظير (P2P) بلا حدود.

هذا هو السبب في أن تقنية البلوكشين و العملات الرقمية ليست فقط هنا للبقاء، بل أيضا لديها القدرة على تحسين جميع أنواع الصناعات والجوانب من الحياة من التمويل والزراعة والبيانات الضخمة إلى الحكومة والتصويت والقانون.

Loading