حالات إستخدام البلوكشين: الألعاب

مشاركة
Copied to clipboard!
حالات إستخدام البلوكشين: الألعاب
الإستماع الى هذه المقالة
00:00 / 00:00

المحتويات


ينمو النظام البيئي للبلوكشين بطريقة سريعة مما يؤثر على المزيد من الناس كل يوم. في حين أن التكنولوجيا تستخدم في الغالب في شبكات العملات الرقمية، إلا أنها أيضا تقدم حلولًا مبتكرة في مجموعة مختلفة من الصناعات.

يمكنك العثور على العديد من المقالات التي تناقش حالات استخدام البلوكشين على أكاديمية بينانس. تشمل الأمثلة البارزة: الرعاية الصحية والحكم وسلسلة التوريد وإنترنت الأشياء والجمعيات الخيرية.

لكن هل تعلم أن تكنولوجيا البلوكشين تعمل أيضًا على تغيير صناعة الألعاب؟


مجال صناعة الألعاب اليوم

تتبع اليوم الغالبية العظمى من الألعاب التي تعمل عبر الإنترنت نموذجًا مركزيًا. هذا يعني أنه يتم تخزين جميع البيانات المتعلقة باللعبة على خادم يتحكم فيه مسؤولو اللعبة بالكامل.

عادةً ما تتضمن البيانات معلومات الحساب وسجل الخادم الذي يقوم بتسجيل وتخزين جميع الأحداث والأصول داخل اللعبة التي يجمعها اللاعبون (مثل المقتنيات والعناصر والأموال الافتراضية).

نظرًا لأن قاعدة البيانات مملوكة لشركة واحدة، فإن اللاعبين ليس لديهم ملكية حقيقية لحساباتهم وممتلكاتهم داخل اللعبة. تقدم الخوادم المركزية أيضًا العديد من القيود ونقاط الضعف والتي قد تشمل:

  • عطل الخادم بسبب المشاكل الفنية
  • اختراق النظام من قبل الهاكرز
  • اغلاق اللعبة
  • حظر غير مستحق للحسابات
  • انعدام الشفافية فيما يتعلق بآلية اللعبة ومعدلاتها
  • التلاعب أو الغش في اقتصاد اللعبة من قبل المطورين والمسؤولين

بمعنى آخر أن القوة تكون في أيدي شركات الألعاب. لكن لحسن الحظ فإن تكنولوجيا البلوكشين قادرة على القضاء على معظم هذه المشاكل أو تخفيفها.


كيف تعمل؟

مثل قاعدة بيانات موزعة. يمكن استخدام نظام قائم على البلوكشين للتحقق من جميع أنواع البيانات الرقمية وتأمينها بما في ذلك سجل اللعبة والممتلكات الرقمية والأصول الرمزية. الفكرة الرئيسية هي سحب القوة من شركات الألعاب وإعادتها إلى اللاعبين.

بهذه الطريقة يمكن لكل لاعب التحكم الكامل في حساباته وأصوله الرقمية ويكون له مطلق الحرية في تداول هذه الأصول في أي وقت. هناك العديد من الطرق المختلفة لتطوير والحفاظ على لعبة قائمة على البلوكشين.


كيف يمكن أن توثر البلوكشين على عالم الألعاب؟

يقدم هذا القسم بعضًا من أكثر الطرق شيوعًا التي قد تؤثر بها تكنولوجيا البلوكشين على مجال صناعة الألعاب.


الملكية الحقيقية

كما ذكرنا من قبل، تسمح الألعاب القائمة على البلوكشين للاعبين بالحصول على ملكية دائمة والتحكم الكامل في أصولهم داخل اللعبة. عادةً يتم تمثيل كل أصل بعملة رمزية غير قابلة للإستبدال non-fungible token (NFT) مثل العملات الرمزية من نوع ERC-721.

قد تشمل الأصول البطاقات الداخلية للعبة والـ skins والمعدات والشخصيات. لكن بغض النظر عن نوع الأصل، يمكن ربطهم جميعًا بعملات رمزية على البلوكشين والتي يتم صيانتها بواسطة شبكة موزعة.


السوق اللامركزي

تتمتع شركات الألعاب بالقدرة على التحكم الكامل في معدل الانخفاض والاقتصاد في ألعابها. يمكنهم أيضًا قفل الممتلكات في اللعبة أو تقييدها مما يجعلها غير قابلة للتداول.

في المقابل، تتيح الألعاب المبنية على شبكات البلوكشين إنشاء أسواق لامركزية. مما يلغي الحاجة إلى الثقة بين اللاعبين مع أيضًا توفير مقاومة ضد الرقابة. يستطيع جميع اللاعبين شراء وبيع وتداول أصولهم داخل اللعبة بحرية على أساس الند للند.


تبسيط المدفوعات

تمتلك البلوكشين و العقود الذكية القدرة على تخفيض الرسوم وتسريع المعاملات المالية. يمكنهم أيضا تسهيل جميع أنواع الدفعات ليس فقط للصفقات بين اللاعبين (الند للند) ولكن أيضًا بين اللاعبين والمطورين.

 

ألعاب متعددة الكون

يمكن للاعبين تداول الأصول بين الألعاب المختلفة من خلال ربط البيانات والعناصر داخل اللعبة بعملات رمزية على البلوكشين. قد يسمح ذلك للاعبين بإعادة تدوير أصولهم الرقمية أثناء تجربة الألعاب المختلفة.

نظرًا لأن عناصر (ممتلكات) الألعاب ممثلة باستخدام الرموز الرقمية، يمكن للاعبين تداول هذه الرموز في أسواق الألعاب الأخرى والتي يتم استضافتها على نفس البلوكشين.


اللعب النظيف

تتيح البلوكشين إنشاء خوادم ألعاب مفتوحة المصدر وموزعة وشفافة بناءً على تطبيقها. في مثل هذه الحالات لا يمكن تغيير آلية الألعاب إلا إذا صوتت غالبية الشبكة لصالح ذلك.

بالإضافة إلى ذلك، تمنع الطبيعة الموزعة للبلوكشين المتسللين والغشاشين من تعطيل اللعبة بسبب عدم وجود نقطة فشل واحدة.


ألعاب بلا حدود

يمكن للمطورين التخلي عن المشروع أو إيقاف اللعبة في أي وقت إذا كانت تعمل على خادم مركزي. لكن مع البلوكشين يمكن للاعبين الاستمرار في لعب لعبة حتى لو توقف المطورون عى تطوريها أو تخلوا عنها.

تظل اللعبة حية طالما استمرت شبكة البلوكشين في العمل. في بعض الحالات يتولى المطورون الجدد الاستمرار في تحسين المشروع.


القيود

على الرغم من أن تكنولوجيا البلوكشين فتحت آفاقًا جديدة في بيئة الألعاب إلا أنها لا تزال تواجه تحديات كبيرة يجب التغلب عليها. بعض منها يتمثل في ما يلي:

  • قابلية التوسع. تميل البلوكشين إلى أن تكون أبطأ بكثير من الشبكات المركزية مما قد يمنع تبني الألعاب على نطاق عالمي.
  • قلة التبني. على الرغم من وجود المئات من ألعاب البلوكشين، إلا أن الطلب عليها لا يزال منخفضًا للغاية. حيث تحتوي معظم الألعاب على عدد صغير جدًا من اللاعبين.
  • مركزية. ليست كل الألعاب القائمة على البلوكشين لامركزية بالكامل. يستخدم بعضها عملات رمزية من نوع ERC-721 أو عملات رمزية اخرى خاصة بالبلوكشين لكنها تعمل بالفعل على خادم مركزي.
  • البساطة. هناك بعض الاستثناءات لكن معظم ألعاب البلوكشين بسيطة للغاية لاجتذاب اللاعبين الذين يقدرون رسومات عالية الجودة أو تجربة ألعاب تفصيلية.
  • عوائق الدخول. يمكن أن يكون جمع الأموال لبدء لعبة بلوكشين والحفاظ عليها أمرًا صعبًا. حيث أن قلة التبني ومشاكل قابلية التوسع قد تحد من عمل المطورين.
  • المنافسة. غالبًا ما يتم تطوير ألعاب البلوكشين بواسطة مجموعات صغيرة مستقلة (ألعاب مستقلة). قد تواجه هذه الفرق صعوبة في التنافس مع شركات الألعاب العملاقة من العالم المركزي.

لحسن الحظ، يتم العمل على تطوير العديد من الحلول. يقوم عدد من الفرق بتجربة حلول بلازما الإيثيريوم وشبكة البرق وغيرها من الحلول من نوعية Layer 2 لمعالجة مشكلة قابلية التوسع.


أمثلة على ألعاب البلوكشين

لا تزال مكانة الألعاب القائمة على البلوكشين جديدة تمامًا وصغيرة نسبيًا عند مقارنتها بصناعة الألعاب التقليدية. مع ذلك هناك المئات من التطبيقات اللامركزية (DApps) والألعاب المبنية على شبكات البلوكشين.

تعمل معظم الألعاب على بلوكشين الإيثيريوم ولكن هناك قائمة متزايدة من المشاريع التي يتم تطويرها على شبكات أخر مثل EOS و Enjin و Loom و TRON و ONT و NEO و VeChain و IOST. تشمل بعض الأمثلة على الألعاب القائمة على البلوكشين الاتي:

  • Decentraland (virtual reality platform)
  • Cryptokitties
  • Gods Unchained
  • My Crypto Heroes
  • Cheeze Wizards
  • Crypto Space Commander
  • Mythereum
  • Axie Infinity
  • HyperSnakes
  • EOS Dynasty
  • EOS Knights
  • Beyond the Void
  • CryptoZombies
  • Relentless
  • HyperDragons Go
  • CryptoWars

أفكار ختامية

من الواضح أن تكنولوجيا البلوكشين لها إمكانيات كبيرة في مجال صناعة الألعاب. حيث أنها توفر تحسينات كبيرة للاعبين والمطورين خاصة فيما يتعلق باللامركزية والشفافية وقابلية العمل المشترك. 

إذا نجح المطورون في التغلب على القيود الرئيسية التي ذكرناها سابقا، فمن المرجح أن تغير البلوكشين عالم الألعاب إلى الأفضل وسنشهد على الأرجح مجالًا جديدًا للترفيه يجلب المزيد من الحرية للاعبين.

Loading