حالات استخدام البلوكشين: الرعاىة الصحية

مشاركة
حالات استخدام البلوكشين: الرعاىة الصحية
الإستماع الى هذه المقالة
00:00 / 00:00

بينما ترتبط في الغالب بالبيتكوين و العملات الرقمية الأخرى،  تم استكشاف تقنية البلوكشين أيضا لتخزين البيانات والحماية في مجموعة من الصناعات المختلفة بالإضافة للأعمال الخيرية و سلسلة التوريد و يعد قطاع الرعاية الصحية من بين أكثر حالات الاستخدام التي نوقشت. ولكن ما هي الجوانب التي تجعل البلوكشين  مناسبة للرعاية الصحية؟


فوائد استخدام البلوكشين في الرعاية الصحية

بعض المميزات التي تسمح لبلوكشين العملات الرقمية بالعمل كسجل آمن للمعاملات المالية تنطبق أيضًا على تخزين البيانات الطبية. بما أن معظم شبكات البلوكشين مصممة لتكون  موزعة تسجل وتحمي الملفات من خلال استخدام التشفير فمن الصعب للغاية على شخص ما تعطيل أو تغيير البيانات دون الحصول على موافقة جميع المشاركين الآخرين في الشبكة. ولذلك فإن الثبات هي إحدى المميزات التي تمكن من إنشاء قواعد بيانات غير قابلة للفساد خاصة بالسجلات الطبية.

علاوة على ذلك سمح بنية النظير للنظير (P2P)  المستخدمة في البلوكشين بمزامنة جميع نسخ سجل المريض مع بعضها البعض عند إجراء التحديثات على الرغم من كونها مخزنة في أجهزة كمبيوتر مختلفة. في الواقع، تحمل كل عقدة شبكة نسخة من البلوكشين بأكمله وتتواصل بشكل منتظم للتأكد من أن البيانات محدثة وأصلية. وبالتالي، فإن اللامركزية وتوزيع البيانات هما من الجوانب الهامة.

يجدر الإشارة إلى أن أي بلوكشين يكون موزع لكن ليس دائما لامركزي (من حيث الحكم). إن اللامركزية ليست شيئاً ثنائياً  ولذلك فإن الأنظمة الموزعة قد تعتمد على كيفية توزيع العقد وعلى البنية العامة وقد توفر درجات متفاوتة من اللامركزية. في سياق الرعاية الصحية، عادة ما يتم بناء البلوكشين  كشبكة خاصة  بدلا من تلك العامة التي تستخدم عادة كسجلات عملات رقمية. بينما يمكن لأي شخص الانضمام والمساهمة في تطوير أي بلوكشين عام، تتطلب الإصدارات الخاصة إذن ويتم إدارتها بواسطة عدد أقل من العقد.


المزايا المحتملة

امان عالي

كما ذكرنا من قبل، فإن واحدة من أهم حالات استخدام البلوكشين في مجال الرعاية الصحية هي الاستفادة من التكنولوجيا لإنشاء قاعدة بيانات آمنة و موزعة و موحدة و تعمل بنظام نظير لنظير. وبفضل ثبات النظام البلوكشين، إن فساد البيانات يجب ألا يكون مصدر قلق حيث  يمكن استخدام تقنية البلوكشين لتسجيل وتتبع البيانات الطبية لآلاف المرضى بشكل فعال.

على عكس قواعد البيانات التقليدية التي تعتمد على خادم مركزي، فإن استخدام نظام البلوكشين الموزع يسمح بتبادل البيانات مع مستويات أعلى من الأمن ومع تقليل التكاليف الإدارية التي يفرضها النظام الحالي. كما أن الطبيعة اللامركزية للكتل الجماعية تجعلهم أقل عرضة للإخفاقات الفنية والهجمات الخارجية التي غالباً ما تؤثر على المعلومات القيمة.

يمكن أن تكون الحماية التي توفرها شبكات البلوكشين مفيدة بشكل خاص للمستشفيات  والتي غالبًا ما تتعامل مع هجمات الغزاة وهجمات الفدية.

العمل المشترك

ميزة أخرى للسجلات الطبية القائمة على البلوكشين هي قدرتها على تعزيز التشغيل البيني بين العيادات والمستشفيات ومقدمي الخدمات الصحية الآخرين. غالباً ما تجعل الاختلافات التكنولوجية في أنظمة تخزين البيانات من الصعب على المؤسسات مشاركة المستندات. ولكن يمكن للبلوكشين  حل هذه المشكلة عن طريق السماح للأطراف المصرح لها بالوصول إلى قاعدة بيانات موحدة لملفات المرضى أو حتى سجلات توزيع الأدوية لذا بدلاً من محاولة التفاعل مع التخزين الداخلي لبعضها البعض يمكن لمزودي الخدمات العمل معاً على قاعدة واحدة.

إمكانية الوصول والشفافية

بالإضافة إلى تبسيط عملية مشاركة السجلات، قد تمنح أنظمة البلوكشين  المرضى أيضًا مستويات متزايدة من إمكانية الوصول والشفافية على معلوماتهم الصحية الخاصة. في بعض الحالات  يمكن أن يضمن طلب التحقق من صحة التغييرات التي تم إجراؤها على وثائق المرضى دقة السجلات وإذا كان يعمل بشكل صحيح فإن هذا النوع من التحقق يمكن أن يوفر طبقة إضافية من الأمان ضد كل من الخطأ البشري والتزييف المتعمد.

إدارة سلسلة توريد موثوقة

يمكن أن توفر البلوكشين طريقة موثوقة لتتبع المستحضرات الصيدلانية من خلال عملية التصنيع والتوزيع بأكملها مما يؤدي الى تقليل مشكلة انتشار التزوير المنتشرة على نطاق واسع. بالاقتران مع أجهزة إنترنت الأشياء المستخدمة لقياس عوامل مثل درجة الحرارة، يمكن استخدام تقنية البلوكشين أيضاً للتحقق من ظروف التخزين المناسبة أو لمصادقة او التحقق من جودة الدواء.

حماية من احتيال التأمين

يمكن استخدام تقنية البلوكشين  أيضا لمكافحة الاحتيال في مجال التأمين الطبي وهي مشكلة من المقدر أنها  تكلف نظام الرعاية الصحية الأمريكي حوالي 68 مليار دولار سنويا. يمكن للسجلات الثابتة (غير القابلة للتغيير)  المخزنة على البلوكشين و المشاركة مع شركة التأمين أن تمنع بعض أنواع الاحتيال الأكثر شيوعًا  بما في ذلك إعداد الفواتير للإجراءات التي لم تتم على الإطلاق وفرض رسوم على الخدمات غير الضرورية.

تجنيد التجارب التحليلية/السريرية

استخدام آخر للبلوكشين  في مجال الرعاية الصحية هو تحسين نوعية وفعالية التجارب السريرية. حيث يمكن استخدام البيانات الطبية على البلوكشين من قبل المجندين  لتحديد المرضى الذين يمكنهم الاستفادة من الأدوية التي يجري اختبارها.  يمكن لنظام التوظيف هذا أن يحسِّن بشكل كبير من التسجيل في التجارب السريرية حيث أن العديد من المرضى لا يتم اطلاعهم على تجارب الأدوية ذات الصلة وبالتالي لا يتم منحهم أبداً فرصة المشاركة فيها. بينما تجرى التجارب يمكن استخدام البلوكشين  لضمان سلامة البيانات التي يتم جمعها.


القيود المحتملة

على الرغم من أن البلوكشين  يوفر العديد من المزايا لكل من المرضى ومقدمي الخدمات، إلا أنه لا يزال لديه بعض العقبات التي يجب التغلب عليها قبل أن يصل في نهاية المطاف إلى اعتماد واسع النطاق في القطاع الطبي.

الالتزام/الامتثال

بأخذ الولايات المتحدة على سبيل المثال،  فإن شركات الرعاية الصحية المهتمة باعتماد تكنولوجيا البلوكشين  مطلوبة للالتزام بلوائح البيانات الموجودة مثل قانون التأمين الصحي  و قانون المساءلة (HIPAA) لعام 1996. ببساطة، HIPAA يقوم بتحديد معايير تخزين البيانات و مشاركتها و حمايتها في قطاع الرعاية الصحية. لذا  لكي تكون الشركات التي مقرها الولايات المتحدة متوافقة تمامًا مع هذا القانون فإنها ستحتاج إلى نشر أنظمة تسجيل بلوكشين مخصصة مع زيادة ميزات الخصوصية وإمكانية الوصول المحدودة.

التكاليف الأولية والسرعة

من المرجح أن تتضمن حلول البلوكشين  استثمارًا أوليًا كبيرًا و هي في الحقيقة ما تمنع بالتأكيد تبنيًا أوسع. بالإضافة إلى ذلك، تميل الأنظمة الموزعة إلى أن تكون أبطأ بشكل ملحوظ من الأنظمة المركزية من حيث عدد/كمية المعاملات في الثانية الواحدة. ربما تحتاج شبكة بلوكشين كبيرة مع العديد من العقد  إلى مزيد من الوقت لنقل ومزامنة البيانات عند مقارنتها بالنظم المركزية. هذا يتعلق بشكل خاص بقواعد البيانات الضخمة التي ستحتاج في النهاية إلى تخزين وتتبع معلومات ملايين المرضى. لكن ستكون المشكلة أسوأ بالنسبة لملفات الصور كبيرة الحجم مثل التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي.


أفكار ختامية

من إنشاء ومشاركة السجلات الطبية غير القابلة للتغيير إلى زيادة الشفافية في سلسلة إمدادات الأدوية فإن شبكات البلوكشين لديها العديد من حالات الاستخدام الواعدة في قطاع الرعاية الصحية. على الرغم من وجود بعض التحديات التقنية واللوجستية والتنظيمية التي قد تبطئ من انتشارها، إلا أن تنفيذ هذه الأنظمة سيؤدي على الأرجح دورًا مهمًا في مستقبل تخزين ونقل البيانات الطبية.

Loading