شرح Proof of Burn

مشاركة
Copied to clipboard!
شرح Proof of Burn
الإستماع الى هذه المقالة
00:00 / 00:00

في حين أن معظم أنظمة البلوكشين تستخدم خوارزمية إثبات العمل (Proof of Work - PoW) أو خوارزمية إثبات الحصة (Proof of Stake - PoS) للوصول الى إجماع، يتم إختبار خوارزمية Proof of Burn أو (PoB) كبديل لهما. 

بصفة عامة تكون خوارزميات الإجماع هي المسؤولة عن الحفاظ على أمان الشبكة والتحقق من المعاملات و صحتها. 

في البلوكشين القائمة على إثبات العمل (Proof of Work) مثل بلوكشين البيتكوين، يتم إنشاء سيناريو حيث يتنافس المُعَدِّنين لإيجاد حل صالح لمشكلة تشفير معقدة. أول مُعَدِّن يستطيع الوصول الى الحل الصحيح لكتلة معينة يقوم ببث إثبات العمل الخاص بة (Block Hash) لباقي الشبكة. بعدها تقوم شبكة العقد الموزعة بالتحقق إذا كان هذا الحل صحيح أم لا، إذا كان صحيح فإن المُعَدِّن يكسب الحق في إضافة هذه الكتلة إلى البلوكشين بشكل دائم ويكافأ أيضًا بالبيتكوين التي تم إنشاؤها حديثًا.

بالنسبة إلى البلوكشين القائمة على خوارزمية إثبات الحصة (Proof of Stake)، تعمل خوارزمية الإجماع بطريقة مختلفة.

بدلا من إستخدام دالة/وظيفة تجزئة (Hash function) تستخدم خوارزمية PoS التوقيعات الرقمية التي تثبت ملكية العملات. ويتم التحقق من صحة الكتل الجديدة من خلال ما يسمى بـ Minters والتي يتم اختيارها بطريقة حتمية (غير عشوائية). كلما زاد عدد العملات التي يمتلكها الـ Forger كحصة، زادت فرص اختياره كمدقق كتلة. على عكس أنظمة PoW، ومع ذلك فإن معظم أنظمة PoS لا تقدم مكافآت كتلة وكل ما تحصل عليه من التحقق من صحة وجود كتلة هي رسوم المعاملات.

على الرغم من أن خوارزمية Proof of Burn بها أوجه تشابه مع PoW و PoS إلا أن لها طريقتها الخاصة للوصول إلى إجماع و التحقق من الكتل.


Proof of Burn - PoB

يوجد أكثر من إصدار لـ PoB، ولكن مفهوم Proof of Burn الذي قام Iain Stewart بجعلة مثاليا هو على الأرجح الأكثر إقراراً في عالم العملات الرقمية. تم اقتراحه كبديل أكثر استدامة لخوارزمية الإجماع PoW.

في الأساس تبدو خوارزمية Proof of Burn شبيهة لخوارزمية إثبات العمل Proof of Work لكن مع انخفاض معدلات استهلاك الطاقة. لا تتطلب عملية التحقق من كتلة على الشبكات القائمة على PoB استخدام موارد حاسوبية قوية ولا تعتمد على أجهزة التعدين القوية مثل (ASICs). بدلا من ذلك، يتم حرق العملات الرقمية عمداً كطريقة لاستثمار الموارد في البلوكشين، لذلك لا يُطلب من المُعَدِّنين المرشحين إستثمار موارد مالية في الأنظمة القائمة على PoB، بدلا من ذلك يقوم المُعَدِّنين بإستثمار virtual mining rigs أو طاقة تعدين إفتراضية.

بعبارة أخرى، يمكن للمستخدمين إظهار التزامهم بالشبكة من خلال القيام بحرق عملات والحصول على حق التعدين والتحقق من صحة المعاملات. وبما أن عملية حرق العملات تمثل طاقة تعدين افتراضية فكلما زاد عدد العملات التي يحرقها المستخدم لصالح النظام، زادت طاقة التعدين لديه وبالتالي زادت فرص اختياره كمصدق كتلة.


كيف يعمل نظام Proof of Burn

بإختصار، تتم عملية حرق العملات بإرسالها إلى عنوان عام يمكن التحقق منه حيث يتعذر الوصول إليه و يكون عديم الفائدة، بالتالي لا يمكن إرجاعها مرة اخرى. عادة يتم إنشاء هذه العناوين (و المعروفة بإسم eater addresses) بشكل عشوائي دون الحاجة إلى أي مفتاح خاص بها. و بالطبيعي  فإن عملية حرق العملات تقلل من توفر العملة بالسوق وتخلق ندرة اقتصادية مما يسبب زيادة محتملة في قيمتها و أيضا حرق العملات هي طريقة أخرى للاستثمار في أمن الشبكة.

أحد الأسباب التي تجعل من البلوكشين القائم على إثبات العمل Proof of Work هي حقيقة أن المُعَدِّنين بحاجة إلى استثمار الكثير من الموارد لكي يربحوا في النهاية. وهذا يعني أن المُعَدِّنين في أنظمة إثبات العمل لديهم كل الحوافز للعمل بأمانة ومساعدة الشبكة لكي يمنعوا هدر الاستثمارات الأولية.

الفكرة مشابهة لخوارزمية Proof of Burn ولكن بدلاً من استثمار الكهرباء والعمل اليدوي والقوة الحاسوبية، يتم تأمين البلوكشين القائم على PoB عن طريق الاستثمار الذي يتم من خلال حرق العملات ولا شيء آخر.

بالمثل للبلوكشين القائم على إثبات العمل (PoW)، فإن أنظمة PoB تقدم مكافآت كتلة إلى المُعَدِّنين خلال فترة زمنية معينة و من المتوقع أن تغطي المكافآت الاستثمار الأولي من العملات الرقمية التي تم حرقها. 

كما ذكرنا سابقاً، هناك طرق مختلفة لتنفيذ خوارزمية إثبات الحرق Proof of Burn، في حين أن معظم المشاريع تقوم بالتعدين بطريقة PoB من خلال حرق عملات البيتكوين، البعض الآخر يحصل على إجماع عن طريق حرق عملاتهم الخاصة. 


Proof of Burn vs Proof of Stake

هناك شيء واحد مشترك بين إثبات الحرق PoB و إثبات الحصة PoS و هو حقيقة أنه على مدققي الكتل أن يستثمروا عملاتهم من أجل المشاركة في آلية الإجماع. و مع ذلك فإن البلوكشين القائم على PoS يتطلب من الـ Forgers حجز عملاتهم لإستخدامها كحصة. ولكن إذا قرروا مغادرة الشبكة فيمكنهم أخذ هذه العملات مره أخرى والقيام ببيعها في السوق. لذلك لا يوجد إحتياج/نقص في السوق لمثل هذه العملات لأنها تُؤخذ فقط من التداول لفترة معينة من الزمن. من ناحية أخرى،  يتعين على مصادقي الكتل في البلوكشين القائم على PoB تدمير عملاتهم إلى الأبد مما يخلق ندرة اقتصادية دائمة.


مزايا و عيوب Proof of Burn

تستند المزايا و العيوب المذكورة هنا النقاشات العامة من مؤيدي طريقة Proof of Burn ولا ينبغي اعتبارها حقائق مثبتة. هناك جدل حول هذه الحجج التي تتطلب مزيدًا من الاختبارات لتأكيدها على أنها صحيحة أو غير صحيحة.


المزايا

  • أكثر استدامة. استهلاك طاقة منخفض.

  • لا تحتاج لأجهزة تعدين. حرق العملات هي عملية تعدين إفتراضية (virtual mining rigs).

  • حروق العملة تقلل من العرض المتاح (تخلق ندرة في السوق).

  • يشجع الالتزام طويل الأجل من قبل المُعَدِّنين.

  • يميل توزيع/تعدين العملات أن يكون أقل مركزية


العيوب

  • يعتقد البعض أن PoB ليس صديقًا للبيئة لأن البيتكوين الذي يتم حرقة يتم إنشاؤه من خلال مُعَدِّنين PoW والتي تتطلب الكثير من الموارد.

  • لم يثبت العمل على مستويات كبيرة. لا يزال يحتاج إلي المزيد من الاختبارات لتأكيد كفاءته وأمانه.

  • يميل التحقق من العمل الذي قام به المُعَدِّنين إلى التأخير، حيث أنه ليس سريعا بما فيه الكفاية كما في البلوكشين القائم على إثبات العمل (PoW) 

  • عملية حرق العملات ليست دائما شفافة أو يمكن التحقق منها بسهولة من قبل المستخدم العادي.




Loading