ما المقصود بـ Staking؟

مشاركة
Copied to clipboard!
ما المقصود بـ Staking؟
الإستماع الى هذه المقالة
00:00 / 00:00

Staking هي عملية الاحتفاظ بالأموال في محفظة عملة رقمية لدعم عمليات شبكة البلوكشين. فهي في الأساس عبارة عن تجميد العملات الرقمية للحصول على مكافآت. في معظم الحالات تعتمد العملية على المستخدمين المشاركين في أنشطة البلوكشين من خلال محفظة رقمية شخصية مثل Trust Wallet.

يرتبط مفهوم الـ Stacking بآلية إثبات الحصة Proof Of Stake (PoS). يتم استخدامه في العديد من شبكات البلوكشين القائمة على PoS أو أحد المتغيرات العديدة.


من الذي أنشأ إثبات الحصة (Proof of Stake)؟

من المحتمل ان يكونا Sunny King و Scott Nadal أول من قدما أفكار إثبات الحصة و الـ Stacking سابقا في عام 2012. ووصفا Peercoin بأنها عملة مبتكرة تعمل بنظام PoS. كانت تعتمد في البداية على نظام هجين من PoW/PoS لكن تم التخلص تدريجياً من اعتمادها على PoW (إثبات العمل). مما سمح للمستخدمين بالتعدين ودعم المشروع في المراحل المبكرة من اصدارة دون الاعتماد بشكل كامل على نظام PoS.

في عام 2014 قام Daniel Larimer بتطوير ما يسمى بآلية Delegated Proof of Stake (DPoS) والتي تم إستخادمها لأول مره كجزء من شبكة Bitshares لكن قامت عملات رقمية إخرى بإعتماد نفس النموذج لاحقا. أيضًا من الجدير بالذكر أن Larimer قام بإنشاء Steem و EOS وقاموا أيضًا بإعتماد نموذج DPoS.

تتيح DPoS للمستخدمين إستخدام أرصدتهم كأصوات والتي تُستخدم لانتخاب عدد معين من المندوبين. بعد ذلك يدير المندوبون المنتخبون عمليات البلوكشين نيابة عن ناخبيهم مما يضمن الأمن والإجماع (التوافق في الأراء). يمكن أيضا لأصحاب المصلحة أن يقوموا بتجميد العملات الخاصة بهم كـ Stake والحصول على مكافآت دورية نتيجة للاحتفاظ بالأموال.

يميل نموذج DPoS إلى تقليل زمن الوصول وزيادة إنتاجية الشبكة (أي يمكنه إتمام المزيد من المعاملات في الثانية الواحدة). ويرجع ذلك بسبب أنه يصل الى حالة توافق الآراء بمشاركة عدد قليل من عُقد التحقق. من ناحية أخرى عادة ما ينتج عن ذلك درجة أقل من اللامركزية حيث يعتمد المستخدمون على مجموعة مختارة من العُقد.


كيف يعمل الـ Stacking؟

كما ذكرنا من قبل فإن عملية الـ Staking هي عملية الاحتفاظ بالأموال لتلقي المكافآت مع المساهمة في عمليات البلوكشين. على هذا النحو يتم استخدام الـ Staking على نطاق واسع على الشبكات التي تعمل على آلية توافق الاراء إثبات الحصة (Proof of Stake) أو أحد أشكالها. 

على عكس البلوكشين القائم على إثبات العمل (PoW) الذي يعتمد على التعدين للتحقق والتصديق على الكتل الجديدة. تقوم البلوكشين القائمة على PoS إنتاج كتل جديدة والتحقق من صحتها من خلال عملية الـ Staking.

عادةً ما يكون لدى المستخدمين الذين يشاركون بكميات أكبر من العملات الرقمية فرصة أكبر أن يتم إختيارهم كمدققي الكتلة التالية. بينما يتطلب تعدين ASIC استثمارًا كبيرًا في الأجهزة، يتطلب الـ Staking استثمارًا مباشرًا (والتزامًا) في العملة الرقمية. كل بلوكشين يعمل بنظام PoS له عملتة الرقمية الخاصة.

يتيح إنتاج الكتل من خلال الـ Staking درجة أعلى من قابلية التوسع. وهذا من احد الأسباب التي ستجعل شبكة الإيثيريوم تنتقل في نهاية المطاف من PoW الى PoS، والمعروف بعملية ترقية Ethereum Casper.

تعتمد بعض السلاسل نموذج Delegated Proof of Staking (DPoS). وهو يسمح للمستخدمين بالإشارة ببساطة إلى دعمهم من خلال المشاركين الآخرين في الشبكة. بمعنى آخر يعمل أحد المشاركين الموثوق بهم نيابة عن المستخدمين أثناء فعاليات صنع القرار.

المدققون المفوضون (العقد) هم الذين يتعاملون مع العمليات الرئيسية والحوكمة الشاملة لشبكة البلوكشين. يشاركون في عمليات التوصل إلى توافق في الآراء (الإجماع) وتحديد معايير الإدارة الرئيسية.


تضخم الشبكة

بالنسبة لبعض الشبكات يتم تحديد مكافات الـ Staking على أساس معدل "تضخم" ثابت وهذا يشجع الأفراد على استخدام عملاتهم الرقمية (بدلا من تخزينها فقط "HODL"). تستخدم هذه العملية التكاليف التشغيلية للشبكة لدفعها لحاملي العملات او الرموز.

على سبيل المثال، تقوم عملة Stellar بتوزيع التضخم أسبوعيًا على المستخدمين الذين يقومون بالمشاركة بعملاتهم في عملية الـ Staking عبر ما يسمى بـ Staking Pools. أحد فوائد هذا النهج هو أن الشبكة يمكنها صرف سعر فائدة ثابت أو متحكم فيه.

نتيجة لذلك إذا كان المستخدم يحتفظ بـ 10,000 XLM لمدة عام واحد ويقوم بتحديد استخدامهم للتضخم من خلال توقيع معاملة فسيكون بإمكانه ربح 100 XLM من توزيع المكافآت. قد يحدث ذلك على مدار عام بمعدل تضخم متوازن قدره 1٪ (مع تجاهل الآثار المركبة).

أيضًا يمكن عرض المعلومات لجميع مستخدمي الشبكة الذين يقررون المشاركة أم لا في الـ Stake. هذا يمكن أن يحفز المشاركين الجدد لأنه يوفر جدول مكافأة يمكن تخمينة بدلاً من فرصة احتمالية لتلقي مكافأة الكتلة.


Staking pool

يتم تكوين Staking pool عندما يدمج العديد من حاملي العملات مواردهم لزيادة فرصهم في التحقق من الكتل والحصول على المكافآت. هذه الطريقة تجمع بين قوة الـ staking الخاصة بهم وتقاسم مكافآت الكتلة النهائية التي تتناسب مع مساهماتهم الفردية.

تعد الأحواض أو الـ Pools أكثر فاعلية في الشبكات التي يكون بها حاجز للدخول سواء كان تقنيًا أو ماليًا ومرتفعًا نسبيًا. في أغلب الاوقات تتطلب الأحواض إعدادًا كبيرًا وتطويرًا وصيانة. على هذا النحو يتقاضى العديد من مزودي خدمات الأحواض رسومًا كنسبة مئوية من المكافآت التي يتم توزيعها على المشاركين.

بخلاف ذلك قد توفر الأحواض مرونة إضافية فيما يتعلق بأوقات السحب وأوقات فك التجميد والحد الأدنى من الأرصدة على الشبكة. بالتالي يتم تشجيع المستخدمين الجدد على المشاركة مما يؤدي إلى زيادة اللامركزية في الشبكة.


Cold staking

تشير Cold Staking أو التجميد البارد بعملية التجميد على محفظة رقمية لا يوجد بها اتصال بالإنترنت مثل محفظة الأجهزة. تسمح الشبكات التي تدعم عملية التجميد البارد للمستخدمين بالمشاركة أثناء الاحتفاظ بأموالهم بشكل آمن. لكن إذا قام صاحب المصلحة بنقل العملات الرقمية من مكان التخزين البارد فسيتوقف صاحب المصلحة عن تلقي المكافآت. هذه الطريقة مفيدة بشكل خاص في السماح لأصحاب المصلحة الكبار في الشبكة بضمان أقصى حماية لأموالهم مع الاستمرار في المشاركة في دعم الشبكة.


أفكار ختامية

بوجود المزيد والمزيد من الخيارات والسبل التي يمكن للمستخدمين من خلالها المشاركة مالياً في توافق الآراء وإدارة البلوكشين من المرجح أن يؤدي إنتشار التجميد أو الـ Staking إلى تقليل الحواجز أمام الدخول إلى النظام الرقمي البيئي. وتتطلع بينانس إلى دعم البلوكشين القائم على إثبات الحصة (Proof of Stake) وتسمح للمستخدمين بالمشاركة وكسب المكافآت مباشرةً على Binance.com.


Staking on Binance

تدعم الآن Binance تجميد العديد من العملات القائمة على PoS بما في ذلك Stellar (XLM)Algorand (ALGO)NEO (GAS)Ontology (ONG)VeChain (VTHO)Tron (BTT),  Komodo (KMD)Stratis (STRAT) وQtum (QTUM). ببساطة إحتفظ بهذه العملات على Binance وابدأ في كسب المكافآت اليوم!

Loading