شرح مؤشر الايشيموكو

مشاركة
Copied to clipboard!
شرح مؤشر الايشيموكو

سحابة إيشيموكو هي طريقة للتحليل الفني تجمع بين مؤشرات متعددة في مخطط رسم بياني واحد. يتم استخدام هذه الطريقة على الرسوم البيانية من نوع الشموع كأداة تداول توفر رؤى حول الدعم المحتمل ومناطق أسعار المقاومة. تستخدم أيضًا كأداة للتنبؤ حيث يستخدمها العديد من المتداولين في محاولة لتحديد اتجاهات السوق المستقبلية وزخم السوق.

صُممت سحابة إيشيموكو في أواخر الثلاثينيات من قبل صحفي ياباني يدعى غويتشي هوسادا. لكن تم نشر استراتيجيته المبتكرة الخاصة بالتداول في عام 1969 بعد عقود من الدراسات والتحسينات الفنية. أطلق عليه هوسادا اسم Ichimoku Kinko Hyo (إيشيموكو كينكو هيو) والذي يعني باليابانية لمحة في مخطط التوازن.


كيف تعمل؟

يعرض نظام سحابة إيشيموكو البيانات بناءً على كل من المؤشرات الرائدة والمتأخرة ويتكون المخطط من خمسة خطوط:

  1. خط الانعكاس (Tenkan-sen): المتوسط المتحرك لـ 9 فترات

  2. خط الأساس (Kijun-sen): المتوسط المتحرك لـ 26 فترة

  3.  الخط الرائد الأول (Senkou Span A): توقع المتوسط المتحرك لخط الإنعكاس و خط الأساس لـ 26 فترة في المستقبل.

  4. الخط الرائد الثاني (Senkou Span B): المتوسط المتحرك لـ 52 فترة منهم 26 فترة في المستقبل

  5. الخط التابع (Chikou Span): سعر الإغلاق المتوقع للفترة الحالية عن طريق 26 فترة في الماضي


شرح مؤشر الايشيموكو


المسافة بين الخط الرائد الأول (3) و الخط الرائد الثاني (4) هي ما ينتج السحابة (Kumo) والتي من المحتمل أن تكون العنصر الأكثر بروزًا في نظام إيشيموكو. من المتوقع أن يوفر الخطان 26 فترة في المستقبل لتقديم رؤى تنبؤية ولهذا السبب تعتبر مؤشرات رائدة. الخط التابع هو مؤشر متخلف/متأخر لتوقع 26 فترة في الماضي.

يتم عرض السحب باللون الأخضر أو الأحمر بشكل إفتراضي لتسهيل القراءة. يتم إنشاء سحابة خضراء عندما يكون الخط الرائد الأول (خط السحابة الخضراء) أعلى من الخط الرائد الثاني (خط السحابة الحمراء) وبالطبع يتم إنشاء سحابة باللون الأحمر عندما يحدث العكس.

تجدر الإشارة إلى أنه لا تعتمد المتوسطات المتحركة المستخدمة في استراتيجية إيشيموكو على أسعار إغلاق الشموع على عكس الطرق الأخرى. يتم حساب المتوسطات بناءً على النقاط العالية والمنخفضة المسجلة خلال فترة معينة (المتوسط المرتفع والمنخفض).

على سبيل المثال، المعادلة القياسية لخط الإنعكاس (Conversion Line) لمدة 9 أيام هي:

Conversion Line = (9d high + 9d low)2


إعدادات إيشيموكو

بعد أكثر من ثلاثة عقود من الأبحاث والاختبارات قال غويتشي هوسادا أن الإعدادات (9، 26، 52) حققت أفضل النتائج في ذلك الوقت. وكانت جداول الرسم البياني تشمل أيام السبت وبالتالي فإن الرقم 9 يمثل أسبوعًا ونصفًا (6 + 3 أيام) و يمثل الرقمان 26 و 52 شهرًا وشهرين على التوالي.

في حين أن هذه الإعدادات لا تزال مفضلة في معظم سياقات التداول إلا أن المحللين قادرون دائمًا على ضبطها لتناسب الاستراتيجيات المختلفة. على سبيل المثال في أسواق العملات الرقمية يقوم العديد من المتداولين بضبط إعدادات إيشيموكو لتعكس أسواق 24/7 وغالبًا ما تتغير من (9، 26، 52) إلى (10، 30، 60). ويمكن أن يستخدم البعض خيارات أبعد من ذلك مثل (20، 60، 120) للحد من الإشارات الخاطئة.

لا يزال هناك نقاش مستمر حول مدى كفاءة تعديل الإعدادات. بينما يجادل البعض بأنه من المنطقي ضبطها، يزعم آخرون أن التخلي عن الإعدادات القياسية سيؤدي إلى تعطيل توازن النظام وإنتاج الكثير من الإشارات الخاطئة.


تحليل الرسم البياني

إشارات التداول لـ إيشيموكو

تنتج سحابة إيشيموكو نواعًا مختلفة من الإشارات بسبب عناصرها المتعددة، قد نقسمهم إلى زخم وإشارات تتبع الاتجاه.

إشارات الزخم: يتم إنشاؤها وفقًا للعلاقة بين سعر السوق وخط الأساس وخط الإنعكاس حيث يتم إنتاج إشارات زخم صعودية عندما يتحرك أي من خط الانعكاس وسعر السوق أو كلاهما فوق خط الأساس. بينما يتم إنشاء إشارات زخم هبوطية عندما يتحرك أي من خط الانعكاس وسعر السوق أو كلاهما أسفل خط الأساس. يُشار إلى التقاطع بين خط الإنعكاس (Tenkan-sen) والخط الأساسي (Kijun-sen) باسم تقاطع TK أو (TK Cross).

إشارات تتبع الاتجاه: يتم إنشاؤها وفقًا للون السحابة ووضع سعر السوق بالنسبة للسحابة. كما ذكرنا سابقا يعكس اللون السحابي الفرق بين المسافة الرائدة الأولى و الثانية.

ببساطة عندما تكون الأسعار أعلى من السحاب باستمرار يكون هناك احتمال أكبر بأن الأصل في اتجاه تصاعدي. و في المقابل قد يتم تفسير الأسعار التي تتحرك أسفل السُحُب على أنها إشارة هبوطية مما يشير إلى اتجاه هبوطي. يمكن اعتبار الاتجاه ثابتًا أو محايدًا عندما تقوم الأسعار بحركات جانبية داخل السحابة.

أما الخط التابع (Chikou Span) يعتبر عنصرًا آخر يمكن أن يساعد المتداولين على تحديد وتأكيد انعكاسات الاتجاه المحتملة حيث يوفر نظرة ثاقبة حول قوة حركة السعر مما قد يؤكد الاتجاه الصعودي عند التحرك فوق أسعار السوق أو الاتجاه الهبوطي عند التحرك أدناه. عادة يتم استخدام الخط التابع مع مكونات أخرى لسحابة إيشيموكو وليس وحدة.


تلخيص لما سبق:

  • إشارات الزخم

    • يتحرك سعر السوق فوق (خط صعودي) أو أسفل (هبوطي) خط الأساس.

    • TK cross: خط الإنعكاس يتحرك أعلى (صعودي) أو أسفل (هبوطي) خط الأساس.

  • إشارات تتبع الاتجاه

    • يتحرك سعر السوق فوق (صعودي) أو أسفل (هبوطي) السحابة.

    • يتغير لون السحابة من الأحمر إلى الأخضر (الصاعد) أو من الأخضر إلى الأحمر (الهابط).

    • الخط التابع فوق أسعار السوق (صاعد) أو تحت(هابط).


مستويات الدعم والمقاومة

يمكن أيضًا استخدام مخطط الرسم البياني لـ إيشيموكو لتحديد مناطق الدعم والمقاومة. عادةً ما يكون الخط التابع الأول (خط السحابة الخضراء) بمثابة خط دعم خلال الترند الصاعد وكخط مقاومة خلال الترند الهابط. في كلتا الحالتين تميل الشموع إلى الاقتراب من المسافة الفاصلة بين الخط الرائد الأول (A) ولكن إذا تحرك السعر في السحابة فقد تعمل المسافة البادئة كخط دعم / مقاومة. ما هو أكثر من ذلك هو حقيقة أن الخطوط الرائدة التي تتوقع 26 فترة في المستقبل تسمح للمتداولين بتوقع مناطق الدعم والمقاومة المحتملة القادمة.


قوة الاشارة

تعتمد قوة الإشارات الناتجة عن سحابة إيشيموكو اعتمادًا كبيرًا على ما إذا كانت تتوافق مع الاتجاه العام حيث ستكون الإشارة التي تعد جزءًا من اتجاه أكبر واضحة المعالم دائمًا أقوى من تلك التي تظهر لفترة وجيزة عكس الاتجاه العام.

بمعنى آخر، قد تكون الإشارة الصعودية مضللة إن لم يصاحبها اتجاه صعودي. لذلك عندما يتم إنشاء إشارة من المهم أن ندرك لون وموقع السحابة. حجم التداول هو أيضا شيء يجب وضعه فى الاعتبار.

ضع في اعتبارك أن استخدام إيشيموكو مع أطر زمنية أقصر (مثل الرسوم البيانية خلال اليوم) يميل إلى توليد الكثير من الضوضاء والإشارات الخاطئة. بينما ستنتج الأطر الزمنية الأطول (المخططات اليومية والأسبوعية والشهرية) زخمًا أكثر موثوقية وإشارات تتبع الاتجاه.



أفكار ختامية

كرس غويتشي هوسادا أكثر من 30 عامًا من حياته لإنشاء نظام إيشيموكو والذي يستخدمه الآن ملايين المتداولين حول العالم. كطريقة تخطيط متعدد الاستخدامات. يتم استخدام سحابات إيشيموكو لتحديد اتجاهات السوق والزخم. تجعل المسافات البادئة من السهل على المحللين توقع المستويات المحتملة من الدعم والمقاومة التي لم يتم اختبارها بعد.

على الرغم من أن المخططات (الرسوم البيانية) قد تبدو مشغولة للغاية ومعقدة للغاية في البداية، إلا أنها لا تعتمد على مدخلات بشرية ذاتية مثل أساليب التحليل الفني الأخرى (مثل رسم خطوط الاتجاه) وعلى الرغم من الجدل المستمر حول إعدادات إيشيموكو إلا أن الإستراتيجية سهلة الاستخدام نسبيًا.

 يجب استخدام طريقة إيشيموكو مع التقنيات الأخرى لتأكيد الاتجاهات وتقليل مخاطر التداول كما هو الحال مع أي مؤشر. قد يكون الكم الهائل من المعلومات التي يعرضها هذا المخطط صعبا للمبتدئين و بالنسبة لهذا النوع من المتداولين عادة ما يكون من الجيد أن تشعر بالراحة مع المزيد من المؤشرات الأساسية قبل إستخدام سحابة إيشيموكو.

Loading