شرح طريقة The Wyckoff

مشاركة
Copied to clipboard!
شرح طريقة The Wyckoff
الإستماع الى هذه المقالة
00:00 / 00:00

المحتويات

 

ما هي طريقة Wyckoff؟

تم تطوير طريقة Wyckoff بواسطة Richard Wyckoff في أوائل الثلاثينيَّات. وهي عبارة عن سلسلة من من المبادئ والاستراتيجيات التي تم تصميمها في البداية للمتداولين والمستثمرين. كرس ويكوف جزءًا كبيرًا من حياته في التعليم وتؤثر أعمالة بشكل كبير على التحليل الفني (TA) الحديث. على الرغم من أن طريقة ويكوف ركزت في الأصل على الأسهم، إلا أنها تطبق الآن على جميع أنواع الأسواق المالية.

ألهمت العديد من طرق التداول الأخرى للمتداولين الناجحين أعمال ويكوف (خاصة Jesse L. Livermore) واليوم يحتفظ ويكوف بنفس التقدير الذي تحظى به الشخصيات الرئيسية الأخرى مثل Charles H. Dow و Ralph N. Elliott.

قام ويكوف بأبحاث واسعة النطاق مما أدى إلى إنشاء العديد من النظريات وتقنيات التداول. يعطي هذا المقال نظرة عامة عن عمله. تتضمن المناقشة الاتي:

  • ثلاثة قوانين أساسية;

  • مفهوم الرجل المركب;

  • منهجية تحليل الرسوم البيانية (مخططات ويكوف);

  • نهج الخمس خطوات للسوق.

قام ويكوف أيضًا بتطوير اختبارات بيع وشراء محددة، بالإضافة الى طريقة تخطيط فريدة تستند إلى مخططات Point and Figure (P&F). بينما تساعد الاختبارات المتداولين على تحديد مداخل أفضل، يتم استخدام طريقة P&F لتحديد أهداف التداول. لكن لن يتم الدخول في هذين الموضوعين في هذه المقالة.

 

القوانين الثلاثة لـ Wyckoff

قانون العرض والطلب

ينص القانون الأول على أن الأسعار ترتفع عندما يكون الطلب أكبر من العرض وتنخفض عندما يكون العكس هو الصحيح (العرض أكبر من الطلب). يعد هذا من أهم المبادئ الأساسية للأسواق المالية وهو بالتأكيد لا ينحصر فقط على أعمال ويكوف. قد نمثل القانون الأول بثلاث معادلات بسيطة:

  • الطلب > العرض = ارتفاع الأسعار

  • الطلب < العرض = انخفاض الأسعار

  • الطلب = العرض = لا تغير كبير في الأسعار ( تقلبات خفيفة)

بمعنى آخر، يشير قانون Wyckoff الأول إلى أن الزيادة في الطلب على العرض تؤدي إلى ارتفاع الأسعار لأن عدد الأشخاص الذين يشترون أكثر من الذين يبيعون. لكن في حالة وجود عمليات بيع أكثر من الشراء فهذا يعني أن العرض يفوق الطلب مما يؤدي الى انخفاض الأسعار.

يقوم العديد من المستثمرين الذين يتبعون طريقة Wyckoff بالمقارنة بين حركة الأسعار وأشرطة الحجم كوسيلة لتصور العلاقة بين العرض والطلب بشكل أفضل. هذا غالبا ما يوفر نظرة ثاقبة حول تحركات السوق القادمة.

قانون السبب والنتيجة

ينص القانون الثاني لـ Wyckoff على أن الاختلافات بين العرض والطلب ليست عشوائية. بل تأتي بعد فترات من التجهيز نتيجة لأحداث معينة. وفقًا لمعايير Wyckoff، تؤدي فترة التجميع (السبب) في النهاية إلى اتجاه صعودي (نتيجة). في المقابل تؤدي فترة التوزيع (السبب) في النهاية إلى اتجاه هبوطي (نتيجة). 

قام Wyckoff بتطبيق تقنية رسوم بيانية فريدة لتقدير الآثار المحتملة الناتجة عن سبب ما. بمعنى آخر أنه ابتكر طرقًا لتحديد أهداف التداول بناءً على فترات التجميع والتوزيع. مما سمح له بتقدير الامتداد المحتمل لاتجاه السوق بعد الخروج من منطقة الدعم أو نطاق التداول (TR).

قانون الجهد والنتيجة

ينص قانون Wyckoff الثالث على أن التغييرات في سعر الأصل تكون نتيجة لجهد يمثله حجم التداول. إذا كانت حركة السعر متناسقة مع حجم التداول فهناك فرصة جيدة لاستمرار الاتجاه. لكن إذا كان الحجم والسعر يختلفان بشكل كبير فمن المرجح أن يتوقف اتجاه السوق أو يغير اتجاهه للإتجاه المعاكس.

على سبيل المثال، تخيل أن سوق البيتكوين يبدأ في الدعم بحجم تداول كبير بعد اتجاه هبوطي طويل. يشير الحجم الكبير إلى وجود جهد كبير ولكن الحركة الجانبية ( تقلبات منخفضة) تشير إلى نتيجة صغيرة. لذلك هناك تغير كبير بحركة البيتكوين لكن لا يوجد انخفاض كبير في الأسعار. مثل هذا الموقف قد يشير إلى أن الاتجاه الهبوطي قد يكون انتهى و أن هناك انعكاس في الإتجاه على وشك الحدوث.

 

الرجل المركب

قام Wyckoff بإبتكار فكرة الرجل المركب (أو المشغل المركب) باعتبارها هوية وهمية للسوق. اقترح على المستثمرين والمتداولين دراسة سوق الأوراق المالية كما لو أن كيانًا واحدًا كان يسيطر عليه. هذا من شأنه أن يجعل عملية متابعة إتجاهات السوق سهله عليهم.

يمثل الرجل المركب في جوهره أكبر اللاعبين (صناع السوق)، مثل الأفراد الأثرياء والمستثمرين من المؤسسات. يعمل دائمًا في مصلحته الخاصة لضمان قدرته على الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع. 

سلوك الرجل المركب يكون عكس غالبية مستثمري التجزئة الذين غالباً ما لاحظ Wyckoff خسارتهم للمال. لكن وفقًا لـ Wyckoff يستخدم الرجل المركب استراتيجية يمكن التنبؤ بها إلى حد ما ويمكن أيضا للمستثمرين التعلم منها.

دعونا نستخدم مفهوم الرجل المركب لتوضيح دورة سوق مبسطة. تتكون هذه الدورة من أربع مراحل رئيسية: التجميع (accumulation) والإتجاه الصاعد (uptrend) والتوزيع (distribution) والإتجاه الهابط (downtrend).

 

التجميع

يقوم الرجل المركب بتجميع الأصول قبل معظم المستثمرين. تتميز هذه المرحلة عادة بحركة جانبية. يتم فيها التجميع تدريجيا لتجنب تغير السعر بشكل ملحوظ.

الاتجاه الصعودي

عندما يمتلك الرجل المركب ما يكفي من الأسهم وتستنفد قوة البيع، يبدأ في دفع السوق للأعلى. بطبيعة الحال فإن الاتجاه الناشئ يجذب المزيد من المستثمرين مما يؤدي إلى زيادة الطلب.

من الجدير بالذكر أنه قد يكون هناك عدة مراحل من التجميع أثناء الاتجاه الصعودي. قد نسميها مراحل إعادة التجميع حيث يتوقف الاتجاه الأكبر ويتماسك لفترة من الوقت قبل مواصلة حركته الصعودية.

مع ارتفاع السوق يتم تشجيع المستثمرين الآخرين على الشراء. مما يؤدي في نهاية المطاف الى أن يصبح الجمهور العام متحمسًا بما يكفي للمشاركة. في هذه المرحلة يكون الطلب أعلى من العرض.

التوزيع

بعد ذلك يبدأ الرجل المركب في توزيع مقتنياته التي قام بتجميعها سابقا. يقوم ببيع مراكزه الرابحة لأولئك الذين يدخلون السوق في مرحلة متأخرة. عادة ما تتميز مرحلة التوزيع بحركة جانبية تمتص الطلب حتى يتم استنفاده.

الإتجاه الهبوطي

بعد وقت قصير من إنتهاء مرحلة التوزيع يبدأ السوق في العودة إلى الجانب السلبي. بمعنى آخر، بعد أن يقوم الرجل المركب ببيع كمية جيدة من الأسهم التي يمتلكها، يبدأ في دفع السوق نحو الانخفاض. في النهاية يصبح العرض أكبر بكثير من الطلب مما يؤدي الي إنشاء الإتجاه الهبوطي.

قد يحتوي الاتجاه الهبوطي أيضًا على مراحل لإعادة التوزيع مشابهه للإتجاه الصعودي. ببساطة تكون هذه المراحل بمثابة مناطق دعم قصيرة الأجل قبل حدوث انخفاضات كبيرة في الأسعار. قد تشمل أيضا ما نطلق عليه " Dead Cat Bounces" أو مصائد الثيران. حيث يقع بعض المشترين محاصرين على أمل حدوث انعكاس في الاتجاه ولكن لا يحدث. عندما ينتهي الاتجاه الهبوطي أخيرًا، تبدأ مرحلة تجميع جديدة.

 

مخططات Wyckoff

من المحتمل أن تكون مخططات التجميع و التوزيع تمثل الجزء الأكثر شيوعًا من عمل Wyckoff على الأقل في مجال العملات الرقمية. تقوم هذه النماذج بتثسيم مراحل التجميع والتوزيع إلى عدة أقسام أصغر. تنقسم هذه الأقسام إلى خمس مراحل (من A إلى E). بالإضافة الى أحداث Wyckoff متعددة والتي تم شرحها بإيجاز أدناه.

 

خطة التجميع

Wyckoff method accumulation schematic

المرحلة A

تنخفض قوة البيع ويبدأ الاتجاه الهبوطي في التباطؤ تدريجيّا. تتميز هذه المرحلة عادة بزيادة في حجم التداول. يشير الدعم الأولي Preliminary Support أو (PS) إلى أن بعض المشترين يظهرون في السوق لكن لا يزال غير كاف لإيقاف الحركة الهبوطية أو عكسها.

تتكون ذروة البيع Selling Climax أو (SC) من خلال حدوث نشاط بيع مكثف مع استسلام المستثمرين. هذه غالبًا ما تكون نقطة تقلبات عالية، حيث يخلق الذعر الناتج عن حالة ذروة البيع الشمعدانات (candlesticks) الكبيرة والفتائل (wicks). يتغير اتجاه الانخفاض القوي سريعًا إلى ارتداد أو Automatic Rally (AR) حيث يتم امتصاص العرض المفرط من قبل المشترين. بشكل عام يتم تحديد نطاق التداول الـ Trading Range (TR) من مخطط التجميع عن طريق فرق المسافة بين انخفاض (SC) وارتفاع (AR).

يحدث الاختبار الثانوي Secondary Test (ST) كما يوحي الاسم عندما ينخفض ويتجة السوق بالقرب من منطقة SC ويختبر ما إذا كان الاتجاه الهبوطي قد انتهى بالفعل أم لا. في هذه المرحلة يكون حجم التداول وتقلبات السوق أقل. على الرغم من أن ST غالباً ما تشكل منخفض أعلى وتكون متعلقة بـ SC إلا أنه قد لا يكون هذا هو الحال دائماً.

المرحلة B

يمكن اعتبار المرحلة B هي السبب الذي يؤدي إلى النتيجة بناءً على قانون السبب والنتيجة الخاص بـ Wyckoff.

في الأساس تكون المرحلة B هي مرحلة التدعيم التي يقوم فيها الرجل المركب بجمع أكبر عدد من الأصول. خلال هذه المرحلة يميل السوق لاختبار كل من مستويات المقاومة و الدعم التي تكون في نطاق التداول.

قد يكون هناك العديد من الاختبارات الثانوية (ST) خلال المرحلة B. لكن في بعض الحالات قد ينتج عنها ارتفاعات أعلى (مصائد الثور) أو انخفاضات لمستويات أكبر (مصائد الدب) وتكون متعلقة بـ SC و AR للمرحلة A.

المرحلة C

التجميع في مرحلة C النموذجية يحتوي على ما يسمى بالربيع. هو بمثابة فخ الدب الأخير قبل أن يبدأ السوق في تحقيق مستويات انخفاض أعلى. يضمن الرجل المركب خلال المرحلة C أنه لم يتبق سوى القليل من المعروض في السوق، أي أنه تم بالفعل بيع الكمية التي كان يجب بيعها.

غالباً ما يكسر الربيع مستويات الدعم لإيقاف صفقات المتداولين وتضليل المستثمرين. قد نصفها بأنها محاولة أخيرة لشراء الأسهم بسعر أقل قبل أن يبدأ الاتجاه الصعودي. يحث فخ الدب مستثمري التجزئة على التخلي عن ممتلكاتهم خوفًا من هبوط الأسعار أكثر. 

مع ذلك في بعض الحالات تنجح مستويات الدعم في الصمود ولا يأتي الربيع ببساطة. بمعنى آخر أنه قد يكون هناك مخططات التجميع التي تظهر جميع العناصر الأخرى ولكن لا يظهر بها الربيع. لكن لا يزال المخطط العام صحيح وساري.

المرحلة D

تمثل المرحلة D الانتقال بين السبب والنتيجة. فهي تكون بين منطقة التجميع (المرحلة C) وكسر منطقة نطاق التداول (المرحلة E). 

عادةً تظهر المرحلة D زيادة كبيرة في حجم التداول وتقلبات السعر وعادة ما يكون لديها نقطة الدعم الأخيرة Last Point Support (LPS) مما يؤدي إلى تشكيل قيعان أعلى قبل أن يعكس السوق حركتة ويصبح صعوديًا. غالبًا ما يسبق LPS اختراق مستويات المقاومة مما يؤدي بدوره إلى تشكيل قمم أعلى. يشير هذا إلى علامات القوة Signs of Strength (SOS) حيث تصبح نقاط المقاومة السابقة نقاط دعم جديدة تمامًا.

على الرغم من المصطلحات المربكة والصعبة إلى حد ما إلا أنه قد يكون هناك أكثر من نقطة دعم أخيرة (LPS) خلال المرحلة D. غالبًا ما يزداد حجم التداول أثناء اختبار خطوط الدعم الجديدة. في بعض الحالات قد يخلق السعر منطقة تدعيم صغيرة قبل كسر نطاق التداول الأكبر بفعالية والانتقال إلى المرحلة E.

المرحلة E

المرحلة E هي المرحلة الأخيرة في مخطط التجميع. تتميز بإختراق واضح لمنطقة نطاق التداول بسبب زيادة الطلب في السوق. هذا هو الوقت الذي يتم فيه كسر نطاق التداول بشكل فعال ويبدأ الاتجاه الصعودي.


خطة التوزيع

تعمل مخططات التوزيع في جوهرها في الاتجاه المعاكس للتجميع ولكن مع وجود مصطلحات مختلفة قليلاً.


Wyckoff method distribution schematic

 

المرحلة A

تحدث المرحلة الأولى عندما يبدأ اتجاه صعودي ثابت في التباطؤ بسبب انخفاض الطلب. يشير العرض الأولي Preliminary Supply (PSY) إلى أن هناك قوة بيعية تظهر على الرغم من أنها لا تزال غير قوية بما يكفي لإيقاف الحركة الصعودية. ثم يتم تشكيل ذروة الشراء Buying Climax (BC) من خلال حدوث نشاط شراء مكثف. يحدث هذا عادة بسبب المتداولين عديمي الخبرة الذين يقومون بالشراء بدافع العواطف. 

بعد ذلك تسبب الحركة القوية لأعلي حدوث رد فعل تلقائي Automatic Reaction (AR) حيث يتم استيعاب الطلب الزائد من قبل صناع السوق. بمعنى اخر، يبدأ الرجل المركب في توزيع مقتنياته على المشترين الذين انضموا الي السوق مؤخَّرًا. يحدث الاختبار الثانوي Secondary Test (ST) عندما يعيد السوق زيارة منطقة BC وغالبًا ما يشكل قمم منخفضة.

المرحلة B

تعمل المرحلة B الخاصة بالتوزيع كمنطقة تدعيم (سبب) تسبق الاتجاه الهبوطي (نتيجة). خلال هذه المرحلة يقوم الرجل المركب ببيع أصوله تدريجياً ويستحوذ ويضعف الطلب في السوق. 

عادة يتم اختبار النطاقين العلوي والسفلي لنطاق التداول عدة مرات والذي قد يشمل مصائد الدب (Bear trap) والثور (Bull trap) قصيرة المدى. في بعض الأحيان يتحرك السوق فوق مستوى المقاومة الذي تم إنشاؤه بواسطة BC مما ينتج عنه ST والتي يمكن أن تسمى أيضًا الاتجاه الصعودي Upthrust (UT).

المرحلة C

في بعض الحالات يقدم السوق مصيدة ثور أخيرة بعد فترة التدعيم. يطلق عليها UTAD أو Upthrust After Distribution وهي في الأساس عكس ربيع التجميع الذي ذكرناه سابقًا.

المرحلة D

المرحلة D للتوزيع هي صورة طبق الأصل من مرحلة التجميع. عادةً ما يكون لها نقطة توريد أخيرة Last Point of Supply (LPSY) في منتصف النطاق مما يؤدي إلى تشكيل قمم منخفضة. من هذه النقطة يتم إنشاء نقاط LPSYs جديدة إما حول منطقة الدعم أو أسفلها. تظهر علامة ضعف Sign of Weakness (SOW) واضحة عندما ينهار السوق أسفل خطوط الدعم.

المرحلة E

المرحلة الأخيرة من التوزيع تشير إلى بداية الاتجاه الهبوطي مع حدوث اختراق واضح تحت نطاق التداول بسبب هيمنة قوية للعرض على الطلب.

 

هل طريقة Wyckoff تعمل؟

بطبيعة الحال لا يتبع السوق نوعية هذه النماذج بدقة دائمًا. في الممارسة العملية يمكن أن تحدث مخططات التجميع والتوزيع بطرق عديدة مختلفة. على سبيل المثال، قد تكون المرحلة B في بعض المواقف تدوم لوقت أطول من المتوقع أو قد تكون فترة الربيع و اختبارات UTAD غائبة تمامًا.

مع ذلك لا يزال عمل Wyckoff يقدم مجموعة واسعة من التقنيات الموثوقة والتي تستند إلى نظرياته ومبادئه العديدة. وبالتأكيد أعمالة تعتبر قيمة لآلاف المستثمرين والمتداولين والمحللين في جميع أنحاء العالم. على سبيل المثال، قد تصبح مخططات التجميع والتوزيع مفيدة عند محاولة فهم الدورات الشائعة للأسواق المالية.

 

نهج الخمس خطوات لـ Wyckoff

قام Wyckoff أيضًا بتطوير نهج للسوق مكون من خمس خطوات والذي كان يستند إلى العديد من المبادئ والتقنيات. بإختصار، قد يتم النظر الى هذا النهج على أنه طريقة لتطبيق علمه في الممارسة العملية.

الخطوه الأولى: تحديد الاتجاه.

ما هو الاتجاه الحالي وأين من المرجح أن يذهب؟ ما هي حالة العلاقة بين العرض والطلب؟

الخطوة الثانية: تحديد قوة الأصول.

ما مدى قوة الأصل بالنسبة للسوق؟ هل يتحرك بطريقة مماثلة أم معاكسة؟

الخطوة الثالثة: إبحث عن أصول ذات “سبب” كافي

هل هناك أسباب كافية لفتح صفقة؟ هل السبب قوي بما فيه الكفاية ليجعل المكافآت المحتملة (النتيجة) تستحق المخاطره؟

الخطوة الرابعة: تحديد مدى احتمال تحرك السعر.

هل سعر الأصل جاهز للتحرك؟ ما هو موقفها في الاتجاه الأكبر؟ ما الذي يشير اليه السعر والحجم؟ تتضمن هذه الخطوة غالبًا استخدام اختبارات البيع والشراء الخاصة بـ Wyckoff.

الخطوة الخامسة: تحديد وقت دخولك.

الخطوة الأخيرة هي كل شيء متعلق بالتوقيت. عادة ما يتضمن تحليل الأسهم مقارنة بالسوق العام.

على سبيل المثال، يمكن للمتداول مقارنة حركة السعر أصل وعلاقته بمؤشر S&P 500. مثل هذا التحليل قد يوفر نظرات ثاقبة حول الحركات التالية المحتملة للأصول اعتمادًا على موقعهم داخل مخططات Wyckoff الفردية. في نهاية المطاف سوف يسهل هذا تحديد نقاط دخول جيدة.

من الجدير بالذكر أن هذه الطريقة تعمل بشكل أفضل مع الأصول التي تتحرك مع السوق العام أو المؤشر. على الرغم من ذلك في أسواق العملات الرقمية لايوجد هذا الترابط دائمًا.

 

أفكار ختامية

لقد مر ما يقرب من قرن منذ إنشاء أسلوب Wyckoff لكنه ما زال يستخدم على نطاق واسع حتى اليوم. فهو بالتأكيد أكثر من مجرد مؤشر تحليل فني (TA) لأنه يشمل العديد من المبادئ والنظريات وأساليب التداول. 

يسمح أسلوب Wyckoff في الأساس للمستثمرين باتخاذ قرارات أكثر منطقية بدلاً من التصرف بدافع العواطف/المشاعر. يوفر عمل Wyckoff المكثف أيضًا للمتداولين والمستثمرين سلسلة من الأدوات التي تستخدم لتقليل المخاطر وزيادة فرص نجاحهم. مع ذلك لا توجد تقنية مضمونة عندما يتعلق الأمر بالاستثمار. ينبغي أن يكون المرء دائمًا حذراً من المخاطر خاصة في أسواق العملات الرقمية ذات المشبعة بدرجة عالية من التقلب.

Loading