ما هو مؤشر القوة النسبية (RSI)؟

مشاركة
ما هو مؤشر القوة النسبية (RSI)؟
الإستماع الى هذه المقالة
00:00 / 00:00

ما هو مؤشر القوة النسبية (RSI)؟

ينطوى التحليل الفني (TA) في الأساس على التنبؤ باتجاهات السوق في المستقبل من خلال دراسة الحركات السابقة.

من الأسواق التقليدية الى أسواق العملات الرقمية يعتمد معظم المتداولين على مؤشرات وأدوات متخصصة لتحليل البيانات السابقة كطريقة لتحديد أنماط الأسواق وربما التنبؤ بحركات الأسعار القادمة.

مؤشر القوة النسبية (RSI) هو مؤشر تحليل فني تم تطويره في أواخر السبعينيات كأداة يمكن لمتداولي الأسهم استخدامها لفحص مدى أداء السهم خلال فترة زمنية معينة. هو في الأساس مذبذب كمية الحركة الذي يقيس حجم تحركات الأسعار وكذلك سرعة هذه الحركات. يمكن أن يكون مؤشر القوة النسبية (RSI) أداة مفيدة جدًا بناءًا على نوع التداول الذي يتم تنفيذه ويتم استخدامه على نطاق واسع بواسطة العديد من المتداولين والمحللين التقنيين.

في عام 1978، قام مهندس ميكانيكي يدعى J. Welles Wilder بتركيز تدريبه التحليلي على التداول الفني. 

هو مهندس بدأ حياته المالية في مجال العقارات في الستينيات. بعد أن أخرجه شركائه من العمل في عام 1972 أخذ ربحه المكون من 100,000 دولار وبدأ التداول في سوق الأسهم وخلال تلك السنوات كان يبحث عن أدوات موثوقة للتعرف على الاتجاهات المربحة. في عام 1978، قام Wilder بجمع أبحاثه وخبراته في الصيغ الرياضية والمؤشرات التي يمكن للتجار استخدامها في التداول. وكان مؤشر القوة النسبية أحد تلك المؤشرات.


كيف يعمل مؤشر القوة النسبية؟

يقيس مؤشر القوة النسبية بشكل افتراضي التغييرات في سعر أحد الأصول خلال 14 فترة (14 يومًا للجداول اليومية  و 14 ساعة للجداول التي بها الساعات وما إلى ذلك). تقسم الصيغة متوسط الكسب الذي كان للسعر خلال ذلك الوقت بمتوسط الخسارة التي تكبدتها  ثم تقوم برسم هذه القوة على مقياس/نطاق إعدادات من 0 إلى 100.

كما ذكرنا، فإن مؤشر القوة النسبية (RSI) هو مؤشر لكمية الحركة و الذي هو نوع من أدوات التداول الفنية التي تقيس المعدل الذي تتغير به أسعاره. عندما ترتفع كمية الحركة، فهذا يشير إلى أن السهم يتم شراؤه بشكل نشط في السوق. و عندما تنخفض كمية الحركة فهذا دليل على أن اهتمام المتداولين بالسهم يتباطأ.

مؤشر القوة النسبية (RSI) هو أيضًا مؤشرًا متذبذبًا يجعل من السهل على التجار تحديد ظروف ذروة الشراء أو ذروة البيع في السوق. فهو يقوم بتقييم سعر الأصل على مقياس من 0 إلى 100 مع مراعاة الـ 14 فترة. عندما تكون نتيجة مؤشر القوة النسبية 30 أو أقل فهذا يشير إلى أن الأصل قريب من القاع (ذروة البيع)، أما عندما تكون أكثر من  70 فهذا يشير إلى أن سعر الأصل يقترب من القمة/أعلى سعر (ذروة الشراء) لتلك الفترة الزمنية ومن المرجح أن ينخفض.

على الرغم من أن الإعدادات الافتراضية لمؤشر القوة النسبية هي 14 فترة، قد يختار المتداولون تعديلها من أجل زيادة الحساسية (فترات أقل) أو تقليل الحساسية (فترات أكثر). لذلك، مؤشر القوة النسبية على مدى 7 أيام يكون أكثر حساسية لتحركات الأسعار أكثر من ذلك الذي يكون على مدى 21 يومًا. علاوة على ذلك، قد تقوم أدوات التداول على المدى القصير بتعديل مؤشر القوة النسبية للنظر في 20 و 80 كمستويات ذروة البيع و الشراء (بدلاً من 30 و 70) حتى يكون من غير المرجح أن تقدم إشارات خاطئة.


إنحرافات/اختلافات مؤشر القوة النسبية

بالإضافة الى درجات مؤشر القوة النسبية 30 و 70 التي قد تشير إلى احتمالية ذروة البيع و ذروة الشراء في السوق، يستفيد المتداولون أيضًا من مؤشر القوة النسبية في محاولة التنبؤ بتراجعات الاتجاه أو تحديد مستويات الدعم والمقاومة من خلال استخدام ما يسمى (bullish and bearish divergences) / الإختلافات الصعودية و الإختلافات الهبوطية. 

الإختلاف الصعودي هو حالة يتحرك فيها سعر الأصل ومؤشر القوة النسبية في اتجاهين متعاكسين. لذا، فإن نتيجة مؤشر القوة النسبية ترتفع وتخلق قيعان أعلى بينما ينخفض السعر مما يخلق قيعان منخفضة. وهذا ما يسمى بالاختلاف الصعودي. ويشير إلى أن كمية الحركة تزداد قوة على الرغم من الاتجاه هبوطي في الأسعار.

على النقيض، قد تشير الاختلافات الهبوطية إلى أنه على الرغم من ارتفاع الأسعار إلا أن السوق يفقد كمية الحركة. وبالتالي، فإن مؤشر القوة النسبية يسقط و يخلق إرتفاعات منخفضة في حين يرتفع سعر الأصول ويخلق إرتفاعات مرتفعة.

مع ذلك، يجب أن تضع في اعتبارك أن اختلافات مؤشر القوة النسبية لا يمكن الاعتماد عليها خلال اتجاهات السوق القوية. وهذا يعني أن الاتجاه الهبوطي القوي قد يقدم العديد من الاختلافات الصعودية قبل الوصول إلى القاع الفعلي في النهاية. 

ولذلك، تكون انحرافات مؤشر القوة النسبية أكثر ملاءمة لأقل الأسواق تقلبًا (مع الحركات الجانبية أو الاتجاهات الدقيقة).


كيفية استخدام مؤشر القوة النسبية

هناك العديد من العوامل المهمة التي يجب أخذها في الاعتبار عند استخدام مؤشر القوة النسبية، مثل الإعدادات، والنتيجة (30 و 70)، والاختلافات الصعودية / الهبوطية. ومع ذلك، يجب الوضع في الإعتبار دائمًا أنه لا يوجد مؤشر فني فعال بنسبة 100٪ خاصةً إذا تم استخدامه بمفرده. لذلك يجب على المتداولين التفكير في استخدام مؤشر القوة النسبية (RSI)  مع مؤشرات أخرى لتجنب الإشارات الخاطئة.

Loading